الثلاثاء، 29 أكتوبر، 2013

تلميذ يضرم النار في جسده و آخر يحرق مدرسة.

بواسطة : tifawt بتاريخ : الثلاثاء, أكتوبر 29, 2013
أقدم تلميذ، في الثامنة عشر من عمره، على إضرام النار في جسده وسط ثانوية جابر بن حيان، بحاسي بلال بمدينة جرادة، بعد عصر يوم الاثنين، جراء إقصائه من متابعة دراسته بهذه المؤسسة التعليمية. و أكدت مصادر من عين المكان أن التلميذ “ب.م” كان قد تقدم بملتمس من أجل استئناف الدراسة بمؤسسة جابر بن حيان، حيث كان يدرس في السابق، بعد أن جرى توقيفه، فلم تستجب إدارة المدرسة لطلبه. 

و انتابت الشاب هستيريا عصبية شديدة أفقدته توازنه النفسي، فأضرم النار في جسده بعد أن سكب كمية كبيرة من البنزين فوق رأسه، الأمر الذي أفضى إلى مشهد دراماتيكي خاصة بعد أن تدافع التلاميذ من أجل إخماد ألسنة اللهب التي كانت تطوق جسد التلميذ. و نُقل التلميذ الذي أصيب بحروق كثيرة، خاصة على مستوى الوجه، إلى المستشفى الإقليمي بجرادة، غير أنه بسبب ضعف وسائل وأنظمة الإنعاش بهذا المشفى، تم نقل الشاب المصاب إلى مستشفى الفارابي بوجدة في حالة وصفت بالخطيرة. وفي موضوع ذي صلة، أقدم تلميذ سابق يبلغ من العمر 19 سنة، على إضرام النِّيران بالمدرسة المركزية لمجموعة مدارس الجرادات بجماعة ثلاثاء بوكدرة نواحي مدينة آسفي. و كان المتهم والذي تم اعتقاله من طرف رجال الدرك الملكي. أضرم النار في حجرة درس بما تحويه من طاولات ومستلزمات مدرسية إضافة إلى حجرة مخصَّصة للمطعم، مستبعدا أن يكون للحادث علاقة بالانتقام.

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوضة لذى | |