الأربعاء، 29 يناير، 2014

بلاغ وزارة التربية الوطنية في شأن لقائها مع النقابات

بواسطة : tifawt بتاريخ : الأربعاء, يناير 29, 2014
اعتبر وزير التربية الوطنية والتكوين المهني السيد رشيد بن المختار اللقاء مع النقابات التعليمية الأكثر تمثيلية ، فرصة تاريخية تفتح ابواب الأمل لاستشراف مستقبل المنظومة التربوية، ولتوحيد النظرة حول المسألة التعليمية. وأكد خلال ترؤسه يوم الجمعة 17 يناير 2014 إلى جانب الوزير المنتدب لدى وزير التربية الوطنية والتكوين المهني السيد عبد العظيم الكروج، للقاء مع النقابات التعليمية الخمس الأكثر تمثيلية، على اهمية العمل بالمبادئ الأساسية الكفيلة بتطوير العلاقة بين الإدارة والنقابات والتي من أهمها الشفافية والثقة المتبادلة وروح العمل والاحترام.



وقال السيد الوزير إن طريقة العمل التي يجب انتهاجها لإرساء حوار بناء وفعال ، تنطلق من الخطاب الملكي ل 20 غشت 2013 وتسعى إلى ترتيب الأولويات والقضايا بحسب أهميتها ، في أفق أن يصبح الحوار بين الوزارة والنقابات حوارا عاديا وصريحا بأجندة زمنية مضبوطة.

ومن جهته دعا السيد عبد العظيم الكروج جميع الأطراف من حكومة وشركاء اجتماعيين وفاعلين إلى تحمل المسؤولية في الظرفية الاستثنائية التي تمر بها المنظومة التربوية، والتفكير في طريقة للتعامل مع هذه الظرفية، من أجل بناء منهجية بمقاربة تشاركية وبإرادة في التغيير لمواجهة التحديات وتجاوز الوضعية الحالية للمنظومة.

و تم خلال هذا اللقاء الذي جرى بحضور السيد الكاتب العام للوزارة والمديرين المركزيين ، مناقشة ملفات تتعلق بالترقية بالشهادات وحاملي الإجازة والماستر والدكاترة العاملين بالقطاع والأساتذة المبرزين، ووضعية الموظفين المرتبين في السلم التاسع .كما تم في ذات اليوم دراسة سبل الارتقاء بالحوار الاجتماعي على المستوى المركزي والجهوي والإقليمي.

وشكل اللقاء مناسبة، جدد فيها السيد رشيد بن المختار التأكيد على موقف الوزارة بإجراء المباراة المهنية الخاصة بالترقية بالشهادات ، انسجاما مع روح القانون الذي ينص على أن لا توظيف أو ترقية بدون مباراة، وعلى تمديد تاريخ إجرائها إلى غاية 10 فبراير 2014 ، لفسح المجال لمن فاتهم وضع ملفاتهم في الآجال المحددة.

وتواصلت أشغال اللقاء طوال يوم السبت 18 يناير الجاري، بتبادل وجهات النظر حول إصلاح المنظومة التربوية التي لم تقف عند حدود التشخيص والكشف عن الاختلالات والنواقص، بل تعدتها إلى تقديم المداخل الأساسية لتحقيق التحول المنشود وكذا الآليات والاقتراحات العملية للنهوض بالقطاع.

و أسفر اللقاء عن تكوين ثلاثة لجان مشتركة، عهد إلى الأولى بتعميق النقاش بخصوص القضايا التي تم تداولها وكذا القضايا المتبقية من جدول الأعمال وعرض خلاصاتها على اللجنة الموسعة ،وذلك استنادا إلى خلاصات اللجن الموضوعاتية المحدثة سابقا ، ولجنة ثانية من أجل بلورة اقتراحات بخصوص إعداد نظام أساسي جديد لموظفي الوزارة وميثاق شرف المهنة ، بالإضافة إلى لجنة ثالثة مهمتها الانكباب على صياغة مقترحات بخصوص اصلاح منظومة التربية والتكوين.

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوضة لذى | |