الجمعة، 14 فبراير، 2014

التناقض و العشوائية و الارتجالية في مراسلات وزارة التربية الوطنية

بواسطة : tifawt بتاريخ : الجمعة, فبراير 14, 2014
لاحظ العديد من نساء و رجال التعليم ان ما يميز خطة عمل وزارة التربية الوطنية في عهد حكومة حزب العدالة و التنمية في نسختها الاولى و الثانية هو التناقض و العشوائية و الارتجالية في المراسلات و المقررات الوزارية الصادرة في الموسم الدراسي السابق و الموسم الحالي ، خصوصا العشوائية والعبث في توزيع أيام العطل و الفترات البينية و قد سبق لنا ان تطرقتا في مقال سابق الى التناقض بين المقرر الوزاري و المراسلات التي جاءت لتنزيله ...

 اليوم نضع بين ايديكم نموذج اخر للتناقضات و الارتجالية : المراسلة رقم 1887 -13 بتاريخ 25 ديسمبر 2013 مرفوقة بدليل العمليات الخاصة بمكون التقويم و الامتحانات و التي تنص على توزيع بيانات النتائج في نهاية يناير 2014 لكن ربما الوزارة نسيت تلك المراسلة المصحوبة بدليل العمليات و خرجت علينا اليوم 13 فبراير 2014 ببلاغ بان تسليم النتائج سيكون ابتداء من 14 فبراير 2014

  اليكــــــــــم البــــــلاغ الوزاري 

 تعلن وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني أن عملية مسك نقط المراقبة المستمرة الخاصة بالأسدوس الأول من السنة الدراسية 2013-2014 عبر "منظومة مسار للتدبير المدرسي"، قد أشرفت على نهايتها، وسيتم الشروع في استخراج وتسليم بيانات النقط إلى التلاميذ وأسرهم بالنسبة لجميع الأسلاك والمستويات، وذلك ابتداء من يوم الجمعة 14 فبراير2014 وإلى غاية يوم السبت 22 فبراير2014. 

 وإذ تنوه الوزارة بالجهود المبذولة من طرف جميع المتدخلين من أساتذة وإدارة تربوية ومسؤولين إقليميين وجهويين ومركزيين لإرساء "مكون التقويم والامتحانات" من منظومة مسار للتدبير المدرسي، فإنها تدعو الجميع إلى مواصلة هذا الجهد قصد تعميم العمل بهذه المنظومة في تدبير باقي مجالات المنظومة ضمن منظور يهدف إلى خدمة مصلحة التلميذات والتلاميذ وتحديث التدبير المدرسي في أفق إرساء شروط حكامة جيدة للمنظومة التربوية. 

 اليكم المراسلة رقم 1887 - 13 بتاريخ 25 دجنبر 2013 و لكم التعليق 
 

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوضة لذى | |