الخميس، 28 أغسطس، 2014

طريقة إعداد مشروع المؤسسة و بطاقته التقنیة

بواسطة : tifawt بتاريخ : الخميس, أغسطس 28, 2014
 مشروع المؤسسة ھو إطار منھجي و آلیة عملیة لتفعیل الحیاة المدرسیة و تدبیر أنشطتھا. فھو خطة تربویة یعدھا المجتمع المدرسي وفق المقاربة التشاركیة و مقاربة التعاقد و التدبیر بالنتائج انطلاقا من منظور محلي شمولي لجودة المدرسة و العملیة التعلیمیة التعلیمة.



 لماذا مشروع المؤسسة (أھدافه) ؟


ـ تحسین جودة الحیاة المدرسیة و الارتقاء بخدمات المؤسسة التعلیمیة.
ـ البحث محلیا و جماعیا عن حلول ناجعة لمشكلات الھدر و التعثر الدراسیین و ضعف النتائج و قلة الوسائل و غیرھا من المشاكل التي تؤثر سلبا على جودة خدمات المؤسسة التعلیمیة.
ـ تفعیل الحكامة الجیدة و المقاربة التشاركیة و مبدأ التدبیر بالنتائج و الانفتاح على المحیط.
ـ تجاوز التدبیر الیومي و الفردي للشأن التربوي إلى التدبیر التعاوني عن طریق المجالس و فرق العمل و جمعیة الآباء ...
ـ دعم اللامركزیة كخیار استراتیجي یتیح للمؤسسة القیام بأدوار فاعلة لتحسین أدائھا.
ـ تشجیع المبادرة و الابتكار و تنمیة مواھب المتعلمین من خلال أنشطة تربویة ھادفة.


 ما ھي أھم مجالات مشروع المؤسسة ؟


دعم التمدرس و محاربة الھدر ـ الدعم التربوي ـ الدعم النفسي و الاجتماعي ـ تحسین كفایات التدریس ـ دعم المعامل التربویة ـ إحداث و تنشیط الأندیة التربویة ـ انفتاح المؤسسة على محیطھا ـ تنمیة الأنشطة المندمجة ـ التطبیقات العملیة للتعلمات ...


 ما ھي الأطراف المعنیة بمشروع المؤسسة ؟


الأسرة التربویة بالمؤسسة، و التلامیذ و أولیاؤھم، في تفاعل مع المحیط الاجتماعي والاقتصادي و الثقافي.


منھجیة العمل بمشروع المؤسسة (الخطوات المتبعة):


أ) فریق القیادة:

ـ مكوناته: مجلس التدبیر برئاسة المدیر
ـ مواصفاته : الانخراط ، التطوع ، المبادرة ، الكفاءة ...
ـ مھامه: تحدید الأھداف ، تشكیل فرق العمل ، التخطیط ، الإنجاز ، توفیر الموارد ، التتبع و المواكبة و التقویم.

ب) التدبیر المنھجي للمشروع:

 بعد تشكیل فریق القیادة، یشرع ھذا الفریق في بلورة مشروع المؤسسة وفقا للخطوات المنھجیة التالیة:

الخطوة الأولى:"تحدید المنظور المحلي"

ـ تمكن ھذه الخطوة من الإجابة على السؤال الجوھري التالي: ما ھي مواصفات الجودة المنشودة لمؤسستنا ؟
ـ لبلورة المنظور المحلي،یتم تنظیم لقاء خاص مؤطر ببطاقة تقنیة تضم أسئلة موجھة للنقاش في شأن المواصفات المنشودة:
ـ مواصفات التعلمات المنشودة
ـ مواصفات العلاقات و الحكامة و التدبیر
ـ مواصفات الفضاءات و التجھیزات

الخطوة الثانیة: "التشخیص"

ـ تمكن ھذه الخطوة من الإجابة على السؤال التالي: ما مواطن القوة و الضعف في مؤسستنا ؟
ـ یتم تصنیف التشخیص حسب المجالات التالیة:

أ) مجال الأنشطة الصفیة: (نتائج التحصیل الدراسي ، طرق التدریس و الممارسة البیداغوجیة ، التقویم و الدعم ...)
ب) مجال الأنشطة المندمجة: ( الأندیة التربویة ، الأنشطة الثقافیة و الفنیة و الریاضیة ...)
ج) مجال العلاقات و الحكامة و التدبیر: ( العلاقات بین أطراف العملیة التعلیمیة التعلمیة ، تدبیر الزمن المدرسي ...)
د) مجال الفضاءات و التجھیزات : (الفضاءات ، الوسائل ، باقي التجھیزات ...)
ـ و یتم التشخیص باعتماد أدوات متنوعة: الملاحظة المباشرة ، الاستمارات لاستقصاء الآراء ، المقابلة ...

الخطوة الثالثة: "بلورة المشروع"

ـ تحدید أولویات المشروع انطلاقا من نتائج التشخیص و انسجاما مع المنظور المحلي.
ـ تخطیط المشروع بترجمة الأولویات إلى أھداف أو نتائج منتظرة مرفقة بمؤشرات قیاسھا.
ـ ضبط الأعمال و الأنشطة الملائمة لتحقیق الأھداف، و تحدید الشركاء المنخرطین و الموارد المتاحة والمطلوبة.
ـ برمجة الإنجاز و وضع آلیات التتبع والتقویم.
ـ صیاغة البطاقة التقنیة للمشروع .

الخطوة الرابعة: "المصادقة على المشروع"

أ) على مستوى المؤسسة:
ـ مصادقة مجلس التدبیر على المشروع في اجتماع خاص.
ـ إرسال ملف المشروع إلى النیابة الإقلیمیة مرفقا بمحضر موقع من طرف أعضاء المجلس .

ب) على مستوى النیابة:
توافق اللجنة الإقلیمیةالموافقة مبدئیا على المشروع و ترسلھ إلى الأكادیمیة للموافقة النھائیة أو تؤجل الموافقة مع توضیح الأسباب و تقدیم المقترحات اللازمة.

ج) على مستوى الأكادیمیة:
تصادق اللجنة الجھویة على المشروع وفق قرارات اللجنة الإقلیمیة.

الخطوة الخامسة: "الإنجاز"

ـ یتم إنجاز المشروع من طرف فرق عمل متعددة حسب المجالات اعتمادا على بطاقات مفصلة للتخطیط و برمجة الأعمال والأنشطة و تنسیق المھام و الأدوار و توثیق المنجزات.

الخطوتان السادسة و السابعة:" التتبع و التقویم"

و ھما خطوتان حاضرتان في جمیع محطات المشروع.

أ) التتبع و التقویم الداخلي:
من لدن مجلس التدبیر، فرق العمل المنخرطة في المشروع، التلامیذ والتلمیذات، شركاء الدعم التقني و الثقافي و المادي... و یتم اعتماد ورشات التقاسم الدوریة على صعید المؤسسة و الحوض المدرسي الذي یتشكل من ثانویة تأھیلیة واحدة و جمیع الثانویات الإعدادیة و المدارس الابتدائیة التي تشكل الروافد، أو الشبكة المدرسیة المكونة من مجموع المؤسسات التعلیمیة المتقاربة بشكل یسمح بالتواصل السھل المنتظم.

ب) التتبع و التقویم الخارجي:
من طرف الفریق الإقلیمي و الجھوي للتأطیر و ذلك من خلال برمجة و تنفیذ التكوینات للفرق المحلیة و تنظیم زیارات دوریة للمؤسسات...

بطاقة تقنیة لمشروع المؤسسة


الأكادیمیة: .................... النیابة: ................. الجماعة: ......................
المؤسسة: ...................... رمزھا: .................. مجالھا: حضري / قروي
المشروع..................... شعاره: ..................................
المدة الزمنیة للمشروع: ..........................

1) المجالس و الأطر و الھیئات المشاركة في المشروع من المؤسسة و الشركاء:
أـ ھیئات من المؤسسة: مجلس التدبیر ، فرق العمل و اللجان المكونة من مختلف أعضاء مجالس المؤسسة.
ب ـ الشركاء: الجماعة المحلیة ، جمعیات مدنیة ، فاعلون اقتصادیون ، فرق التتبع و التقویم الإقلیمي و الجھوي.

2) الوضعیة المنشودة (الدواعي / المنظور المحلي ):
ـ تفعیل الحكامة و المقاربة التشاركیة و التدبیر بالنتائج و انفتاح المؤسسة على المحیط؛
ـ تحسین و تطویر كفایات التدریس ،
ـ تعزیز المردودیة التربویة و الارتقاء بجودة التعلمات ،

3) الوضعیة الحالیة (أھم نتائج التشخیص):

+ نقاط الضعف:
أ) في مجال الأنشطة الصفیة: تدني نتائج التحصیل الدراسي لدى نسبة مھمة من المتعلمین لا سیما في المستویات العلیا،
كشفت عنھ مجموعة من الأدوات كدفتر التتبع الفردي للتعلمات و روائز تقویم المستلزمات و مختلف الاختبارات الدوریة.
ب) في مجال الأنشطة اللاصفیة: غیاب كلي للأنشطة المندمجة بسبب افتفار المؤسسة لمختلف الأندیة التربویة.

+ نقاط القوة:
أ) في مجال التجھیزات و الفضاءات و البنایات:متوفرة ، كافیة ، صالحة ... بحكم استفادة المؤسسة مؤخرا من عملیة تأھیل باشرتھا الإدارة المركزیة ممثلة في النیابة الإقلیمیة و الأكادیمیة الجھویة.
ب) في مجال العلاقات و التدبیر و الحكامة: علاقات إیجابیة بین مختلف أطراف العملیة التربویة ، تدبیر شؤون المؤسسة بمقاربة تشاركیة تعتمد تفعیل أدوار مختلف مجالس المؤسسة ، تدبیر و تأمین الزمن المدرسي بشكل عقلاني ...

4) أولویات المشروع و أھدافھ العامة:
انطلاقا من نتائج التشخیص و انسجاما مع المنظور المحلي، تم التركیز على الأولویات التالیة:
+ تنمیة الكفایات التواصلیة في اللغتین العربیة و الفرنسیة لدى المتعلمین.
+ تنمیة مواھب المتعلمین من خلال أنشطة تربویة لاصفیة ھادفة.

5) الأعمال و الأنشطة المبرمجة لتحقیق الأھداف:
أ) في مجال الأنشطة الصفیة: تجھیز قاعة متعددة الاستعمالات (مكتبة ، قاعة متعددة الوسائط)
ب) في مجال الأنشطة المندمجة: ـ إحداث الأندیة التربویة التالیة:النادي البیئي و الصحي ، نادي التربیة على القیم و السلوك المدني ،النادي الریاضي ، النادي الثقافي و الفني و تزوبدھا بالوسائل الضروریة لتفعیل و تنشیط أدوارھا.

6) المستفیدون و المستفیدات من المشروع:
المجتمع المدرسي الموسع من مجالس و متعلمین و شركاء ... و ذلك تحت إشراف مجلس التدبیر.

7) الشركاء و نوع مساھماتھم:
أ) الوزارة ممثلة في الأكادیمیة الجھویة و النیابة الإقلیمیة : المساھمة في تمویل المشروع + التأطیر و المواكبة و التتبع و التقویم.
ب) الجماعة المحلیة: المساھمة في تمویل المشروع + المساھمة في توفیر بعض الوسائل في حدود المتاح + استقبال و المساھمة في تأطیر أعضاء مختلف النوادي متى طلب منھا ذلك.
ج) جمعیة آباء و أمھات و أولیاء التلامیذ : المساھمة في تمویل المشروع + الانخراط في مختلف أنشطة الأندیة.
د) جمعیات المجتمع المدني: استثمار خبراتھا في تنویع الأنشطة التربویة و الثقافیة ...

8) موارد المشروع:


أ) الموارد الداخلیة للمؤسسة:
ـ البشریة: الأطر التربویة و الإداریة + المتعلمون.
ـ المادیة: التوفر على قاعة صالحة للاستعمال.
ـ المالیة:اشتراكات المتعلمین في مختلف الجمعیات المدرسیة.
ب) الموارد الخارجیة:
مساھمات الشركاء (الأكادیمیة و النیابة ، الجماعة المحلیة ، جمعیات المجتمع المدني)

9) خطة التتبع و التقویم:


أ) التتبع و التقویم الداخلي:
من لدن الفریق المحلي للمشروع باعتماد بطاقات و أدوات و تقاریر توثیق الأنشطة و الأعمال و تتبعھا بانتظام، و بتنظیم ورشات للتقاسم في إطار الحوض المدرسي (الثانویة المستقبلة + مختلف روافدھا) و الشبكة المدرسیة (مجموع المؤسسات التعلیمیة المتقاربة).
ب) التتبع و التقویم الخارجي:
من طرف الفریق الإقلیمي و الجھوي للتأطیر و ذلك من خلال برمجة و تنفیذ التكوینات للفرق المحلیة و تنظیم زیارات دوریة للمؤسسات.

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوضة لذى | |