الأربعاء، 20 أغسطس، 2014

تخطيط الحصة الأولى لدرس التعبير الشفهي وفق مقاربة الكفايات

بواسطة : tifawt بتاريخ : الأربعاء, أغسطس 20, 2014
هذا نموذج الإجابة على السؤال الثاني في اختبار الكفاءة المهنية لولوج الدرجة 1 (السلك ابتدائي) ـ دورة دجنبر 2006  : تخطيط الحصة الأولى لدرس التعبير الشفهي وفق مقاربة الكفايات .

1ـ2: المستوى: الأول
ـ معطيات عن المتعلمين: الوسط الحضري،مستواهم غير متجانس (متفوقون،متوسطون،متعثرون)
2ـ2: المجال: الطفل و الأسرة
ـ الكفاية اللغوية المستهدفة: التعبير الشفهي السليم باللغة العربية الفصيحة في وضعيات تواصلية مرتبطة بالبيت و الأسرة.
3ـ2: أهداف الحصة: ـ أن يكتسب المتعلم و يوظف رصيدا لغويا مرتبطا ببيته و أسرته.
                           ـ أن يستضمر الجملة الفعلية المبدوءة بالفعل الماضي.
                           ـ أن يستضمر بنية الزمن الماضي المرتبط بضمير المفرد المتكلم.
4ـ2: الشبكة المقترحة:
التقويم
الوسائل
كيفية تدبير الفوارق الفردية
أشكال العمل و طرق التنشيط
الوضعيات
مراحل الحصة و أهدافها
تقويم تشخيصي:

ماذا فعلت بعد أن استيقظت من نومك هذا الصباح؟







الوضعيات المقترحة لا تحتاج إلى وسائل تعليمية مادية،لأنها تنطلق من مواقف معيشة و حقيقية، أي أنها تنطلق من مدلولات ذهنية تنتمي للخبرات الشخصية للمتعلمين.






ـ مشط ، فرشاة ، معجون الأسنان ...




تشخيص الأفعال و المواقف: التحية،النظافة، تنظيف الأسنان...






إن الوضعيات المقترحة فارقية،لأنها تتيح في البداية الفرصة للجميع للتعبير وفق التجربة الخاصة بكل متعلم، أما المرحلة اللاحقة فهي تسمح بتقاسم الانتاجات الشفهية لكل مجموعة مع جماعة القسم الكبرى.




ـ التركيز على المتعلمين المتعثرين




ـ يتوزع المتعلمون إلى مجموعات عمل غير متجانسة،
ـ يعبر كل فرد من أفراد ضمن مجموعته عن المطلوب.


مطالبة المتعلمين بالتعبير عما قاموا به في الصباح قبل الالتحاق بالمدرسة

وضعية مشكلة أولية:
" تعرف موضوع الدرس"



تقويم تكويني:
أثناء بناء التعلملت يتم طرح أسئلة متدرجة:

كيف تسلم على أبيك و أمك ؟

لماذا توجهت إلى المغسل ؟

بماذا نظفت أسنانك؟

... إلخ





الأداء الجيد للتشخيص
ـ تنتدب كل مجموعة عنصرا منها ليتحدث عن تجربته أمام جماعة القسم الكبرى:
نموذج للإنتاجات المنتظرة:
" قمت هذا الصباح من النوم،سلمت على أبي و أمي، توجهت إلى المغسل،ثم تناولت فطوري و ارتديت ملابسي، و بعدها توجهت إلى المدرسة"



استدراج المتعلمين لتقاسم إنتاجاتهم مع بعضهم البعض لتعرف الفاعلين و الأحداث.
(المتعلم:ضمير المتكلم)



وضعيات مشكلة وسيطية:

أ) تعرف الفاعلين و الأحداث
















ب)  ترويج المعجم:















ج)تشخيص 
المواقف
ـ تنويع الوضعيات التواصلية و الحوارات الموجهة و الأسئلة مثل:
+طرح الأسئلة من طرف الأستاذ.
+خلق الحوارات الثنائية.
+تركيب جمل انطلاقا من كلمات مبعثرة ...

ـ دفع المتعلمين إلى التوسع في بعض المواقف التي عبروا عنها، و ذلك لترويج الرصيد اللغوي المرتبط بها(السلام عليكم،أقبل ، أصافح،أغسل، الفرشاة و المعجون...)

ـ يتتبع الآخرون عمليات التشخيص و يشاركون في عملية التصحيح.


ـ يشخص بعض المتعلمين أمام زملائهم بعض المواقف مع التعبير عنها في ذات الوقت

ـ انتداب بعض المتعلمين لتشخيص مواقف الوضعيات المقترحة


تقويم
 إجمالي

مواقف مستقاة من الخبرات الشخصية للمتعلمين


ـ اعتماد المجموعات غير المتجانسة حتى تتيح التعاون و التصحيح بين أفرادها

ـ تغيير أفراد المجموعات التي سبق الاشتغال وفقها في المراحل السابقة.
مطالبة كل متعلم بعرض نص على أفراد مجموعته يتحدث فيها عن الأعمال التي قام بها يوم أمس.
وضعية مشكلة ختامية:

تقويم التعلمات

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوضة لذى | |