السبت، 27 ديسمبر، 2014

هذا مصير المعلم رقم 5

بواسطة : tifawt بتاريخ : السبت, ديسمبر 27, 2014
قررت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني، أخيرا، توقيف المعلم الذي سخر من تلميذته 6 أشهر عن العمل، بناءا على قرار المجلس التأديبي المنعقد يوم الخميس الماضي، بمقر أكاديمية التربية الوطنية جهة الغرب الشراردة بني حسن.

 وأكدت مصادر مطلعة وفق ما أوردته بعض المصادر الإعلامية، أن هذا القرار جاء بناءا على تعليمات سابقة لأكاديمية من طرف وزير التربية الوطنية والتكوين المهني، رشيد بلمختار، بتوقيف المعلم الذي سخر من تلميذته، وإحالته على المجلس التأديبي، لاتخاذ الإجراءات اللازمة في حقه.

 و تجدر الإشارة الى أن مشكل الأستاذ قد عرف انتشارا واسعا و تم تضخيمه حد الابتذال. و أسر مصدر نقابي لجريدة العاصمة بريس أن المجلس التأديبي بقراره توقيف يكون قد طبق أقصى عقوبة في سلم العقوبات بعد العزل و بتزكية من اللجان الثنائية في انتظار التصديق عليها من طرف الوزارة .

و من الملاحظ أن الأوساط التعليمية تعاطفت مع الأستاذ خصوصا بعد الهجمة الممنهجة التي تكيل الكيد و الحقد لرجال التعليم و محاولة تقزيم دورهم الإجتماعي ، و لإلهاء الرأي العام بنقاشات لا تعكس فعلا المشاكل الحقيقية للتعليم ببلادنا. و قد تلقى الأستاذ و معه الأوساط التعليمية قرار المجلس التأديبي الذي كان بحضور اللجان الثنائية لنقابات ما يسمى بالأكثر تمثيلية ، بصدمة كبيرة حيث أن العقوبة لا تعكس فعلا حجم المشكل و ان الإستماتة في الدفاع عن الأستاذ كانت ضعيفة جدا.

 و قد عبر المكتب النقابي للمنظمة الديمقراطية للتعليم odt الذي ساند الأستاذ ( ع،م) بوقفة احتجاجية يوم "تقديمه " للمجلس التأديبي ،عن امتعاضه لهذا القرار المجحف ، و كذلك لكون القانون لا يطال إلا المستضعفين و الحلقة الأضعف. فعندما جرح الوفا بلسانه و أمام ألملأ و في وفد رسمي تلميذة الصف الخامس بمراكش، و أهانها بجملته الشهيرة : " نتي خاصك غا الراجل " ثم زاد من سيل الإهانات و هذه المرة في حق أستاذة ، حيث نقطها أمام تلاميذها و الوفد الرسمي المرافق له و منحها 0/20 كتقييم لها ، ناهيك عن فضيحته لما تلفظ بعبارة " المدير وصاحبتو" في تهكم سافر كاد يعصف بأسرتي كل من المدير و كاتبته و هذا كان أكثر وقعا من فيديو الرقم 5 ، و مع كل هذا لم يحاسب الوزير الذي مازال مستمرا بحقيبة اخرى في الحكومة الحالية.

و قد انتقد العديد من رجال التعليم سياسة الكيل بمكيالين هاته، اذ لا يعقل ان ينال الأستاذ ستة أشهر توقيفا،أما الوزير فيكافأ بخمس سنوات من الإستوزار مع أن خطأ الوزير أكثر فداحة و أكثر تنكيلا . .

المساء

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوضة لذى | |