الاثنين، 1 ديسمبر، 2014

وفاة أستاذة اختناقا بالغاز بباب برد

بواسطة : tifawt بتاريخ : الاثنين, ديسمبر 01, 2014
بعد أن ولج أستاذين يعملان بمركز باب برد مسكن الأستاذة التي توفيت اليوم خنقا بالغاز بباب برد، تم العثور عليها ممدودة على الأرض لكنها لازالت حية ترزق و دقات قلبها لازالت تنبض، و بعد الاتصال بسيارة الاسعاف تم نقلها مباشرة الى المركز الصحي بباب برد الذي يفتقد لأبسط التجهيزات و الضروريات للاسعافات الأولية.

 في المركز الصحي بقيت الأستاذة هناك بدون تقديم لها أي إسعاف أولي حيث لم يكن هناك و لو طبيب واحد أو على الاقل ممرض لانقاذ الأستاذة، و الأساتذة ينظرون اليها عاجزين الى أن توفيت امامهم. الأساتذة الذين حضروا وفاة الأستاذة التي لازالت في مقتبل العمر و لا تتعدى سنوات اشتغالها بقطاع التعليم 3 سنوات، و هي من الأساتذة حاملي الشهادات المقصيين من الترقية، مصابون بهيستيريا على هذه الفاجعة، و يؤكدون أن الذي قتل الأستاذة هو المركز الصحي بابا برد و هو إهمال الأطر الصحية بهذا المركز بروح الأستاذة حيث تم التعامل مع اتصالاتهم ببرودة، و عناصر الوقاية المدنية شاهدين على أن الأستاذة نقلت من منزلها الى المسمى المركز الصحي حية ترزق حيث توفيت بسبب عدم استعافها في الوقت المحدد. 

عن عبد الوهاب السحيمي

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوضة لذى | |