الثلاثاء، 24 فبراير، 2015

أولى جلسات الحوار الاجتماعي ليوم 23 فبراير عرفت كثيرا من التوتربسبب رفض مطلب الزيادة في الاجور

بواسطة : tifawt بتاريخ : الثلاثاء, فبراير 24, 2015
ذكرت مصادر نقابية وإعلامية أن أولى جلسات الحوار الاجتماعي ليوم 23 فبراير 2015 عرفت كثيرا من التوترات والتشنجات بين أعضائها وخصوصا بين ممثلي المركزيات النقابية وأعضاء من الحكومة .


 وحسب مصادر أكيدة فإن هذا التوتر راجع أساسا لرغبة ممثلي النقابات تعديل جدول الأعمال وذلك بإضافة بند يتعلق بالزيادة في الأجور وتخفيض الضرائب على الدخل ،لكن ممثل الحكومة وزير الاقتصاد والمالية محمد بوسعيد ألح على عدم تغيير جدول الأعمال والتركيز على مناقشة إصلاح أنظمة التقاعد.

 موقف الوزير بوسعيد وإصراره المستميت على عدم المس بجدول أعمال اللجنة شنج الأجواء داخل القاعة مما دفع بممثلي النقابات إلى مغادرة قاعة الاجتماع قبل الشروع في مناقشة أي نقطة داخل جدول الأعمال .

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوضة لذى | |