السبت، 7 فبراير، 2015

توقيف رواتب أطر التربية والتكوين الذين بلغوا سن التقاعد

بواسطة : tifawt بتاريخ : السبت, فبراير 07, 2015
في سابقة هي الأولى من نوعها بقطاع التربية والتكوين، والتي تكشف مدى الارتباك الحاصل في قضية إصلاح نظام التقاعد بالمغرب، الذي أثار الكثير من الجدل بين الحكومة والمنظمات النقابية، لم يتوصل موظفو وزارة التربية الوطنية بجميع فئاتهم الذين وصلوا سن 60 سنة برواتبهم هذا الشهر، سواء كانت أجرة شهرية كالعادة أو معاشات تقاعدهم.


 السبب يعود إلى أن الوزارة قررت الاستفادة من خدمات رجال التعليم الذين بلغوا 60 سنة إلى نهاية الموسم الدراسي الحالي ضمانا للسير العادي للدراسة، في المقابل أوقفت أوتوماتيكيا رواتب المعنيين بعد وصولهم سن التقاعد الرسمي. أكثر من هذا لم تحل ملفاتهم على صندوق التقاعد من أجل الحصول على معاشاتهم بعد توقف رواتبهم كما هو معمول في مثل هذه الحالات.

للإشارة فالحفاظ على سير الطبيعي للمرفق العام أمر معمول به في جميع القطاعات التي تستفيد من خدمات موظفيها بعد سن التقاعد، لكن المرسوم الذي وجب أن ينظم هذه العملية تعثر في مجلس المستشارين وأعيد إلى البرلمان، وبالتالي لم تتوصل به وزارة المالية وجعلت الكثير منهم يتوجهون لسحب أجورهم من الوكالات البنكية لكنهم لم يجدوها قد حولت بعد، في وقت تكشف فيه مصادر أخرى أن أوساط هذه الفئة من أطر التعليم التي بلغت سن التقاعد هذه السنة تعيش ازمة اجتماعية ومالية تحاصر العديد منهم بسبب تراكم الالتزامات المالية ما بذمتهم سواء اتجاه المؤسسات البنكية بسبب القروض والتزاماتهم الشخصية.

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوضة لذى | |