الجمعة، 20 مارس، 2015

النقابات تطالب بزيادة 20 في المئة في الأجور والصديقي يرفع الجلسة

بواسطة : tifawt بتاريخ : الجمعة, مارس 20, 2015
أكد سعيد الصفصافي عضو لجنة الحوار الاجتماعي والقيادي داخل المركزية النقابية الاتحاد المغربي للشغل ،بأن محمد مبديع وزير الوظيفة العمومية ورئيس لجنة القطاعات العامة المنبثقة عن الحوار الاجتماعي ،يحاول التملص مما التزمت به الحكومة ،وذلك من خلال تعويم النقاش والزج به في متاهات لا علاقة لها بمضامين الحوار الاجتماعي المرتكز أساسا على تحسين الدخل للموظفين. 

وأضاف الصفصافي إدارة نيوز ،بأن المركزيات النقابية الثلاثة :الكونفدرالية والفيدرالية والاتحاد المغربي للشغل رفضت هذه الأساليب وأصرت على ضرورة إدراج الزيادة في الأجور كنقطة محورية ومدخل لإنجاح الحوار الاجتماعي. وحول مبلغ الزيادة ،أكد الصفصافي بأن المركزيات متشبثة بنسبة 25 في المائة من معدل الدخل الفردي داخل الوظيفة العمومية الذي يصل إلى 7500 درهم ،الشيء الذي يفرز زيادة صافية قيمتها 1850 درهم شهريا.

وشدد الصفصافي على هذه النقطة الخاصة بالزيادة في الأجر إضافة إلى التخفيضات الضريبية وإعفاء معاشات المتقاعدين من الضرائب باعتبارها ادخارا سبق أن تم تضريبها واعتبر ذلك مدخلا جديا للاستمرار في الحوار. وفي حالة ما لم تستجب الحكومة لهذا الشرط الأساسي الذي طرحته النقابات،أكد هذا الأخير على أن الأجهزة التقريرية للمركزيات الثلاثة ستجتمع لدراسة موقف الحكومة وتبني الموقف المناسب .

كما ذكرت يومية "أخبار اليوم المغربية"، أن مطلب النقابات زيادة 20 في المئة في الأجور.كان سببا للجوء وزير التشغيل والشؤون الاجتماعية عبد السلام الصديقي إلى رفع الجلسة وأضافت اليومية، بأن الميلودي موخاريق، الأمين العام للاتحاد المغربي للشغل، قال، في تصريح للجريدة، إن "المركزيات النقابية لن تحيد عن مطلب الزيادة في الأجور بنسبة 20 في المئة على الأقل".

وأضاف أن الانسحاب من الحوار وارد جدا، قائلا "في ظل هذا التعنت، كل الاحتمالات تبقى واردة من أجل دفع الحكومة إلى التعامل مع ملفنا المطلبي بجدية

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوضة لذى | |