الخميس، 12 مارس، 2015

اعتقال جندي اقتحم قاعة الدرس و صفع أستاذا أثناء الحصة

بواسطة : tifawt بتاريخ : الخميس, مارس 12, 2015
الأستاذ يُضرب ويُعنف ويُهان وتُداس كرامته٬ وتُمرغ كرامة رجال التعليم داخل الأقسام وبحرمة المؤسسات التعليمية التي رفعت شعار التصدي للعنف ومناهضته وتعود الحادثة إلى يوم الثلاثاء 10 مارس 2015 حينما تهجم جندي هو وأبوه المتقاعد في نفس الوظيفة على الأستاذ (م.الع) بالثانوية التأهيلية ابن طاهر بمدينة الرشيدية وهو يلقي حصته الدراسية إذ تم اقتحام حرمة الفصل وصفعه أمام أعين صفوف المتعلمين٬ لأن الأستاذ قام بما تمليه عليه الوثائق التربوية إذ حرر تقريرا في سلوك غير تربوي لأخ الجندي والذي يتابع دراسته في مستوى الأولى بكالوريا .

الأستاذ الآن في رخصة مرضية بسبب العنف الجسدي والمعنوي مدتها 7 أيام والمعتدي رهن الاعتقال لدى الحامية العسكرية بالرشيدية بأمر من النيابة العامة وقد خاض زملاؤه في المهنة والمحنة وقفات احتجاجية تنديدا بالسلوك والاعتداء والمطالبة بتوفير الحماية والأمن لرجل التعليم وتطرح قضية العنف من جديد من خارج المؤسسة نحو الداخل٬ فكيف تم دخول المعتدي صحبة أبيه والوصول حتى السبورة دون المرور بالإدارة التربوية وكيف سمح حارس الأمن بباب المؤسسة لهما بالدخول؟ وكيف ستعاد كرامة الأستاذ أمام المتعلمين؟

 الحادث خلف جرحا غائرا وسط الموظفين بالمؤسسة وخارجها ولم يتم استساغة الحدث من المجتمع : واحد يُعلم والآخر يضرب وذاك حقا اختلال حقيقي في القيم المجتمعية٬ فالقضية قضية تربوية واجتماعية ونفسية ويجب على النقابات والمجتمع المدني والوزارة الوصية والجمعيات الحقوقية أن يتدخلوا جميعا كل حسب اختصاصه للحد من هذه السلوكيات التي تنمي العنف داخل ووسط المحيط المدرسي الذي تشتغل عليه الوزارة من أجل مناهضته من خلال تكوين مراصد مركزية وجهوية وإقليمية ومحلية.

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوضة لذى | |