الأربعاء، 10 يونيو، 2015

بلمختار يرخص ل 280 أستاذا بالتوقف عن العمل لأسباب صحية

بواسطة : tifawt بتاريخ : الأربعاء, يونيو 10, 2015
قرر رشيد بلمختار، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني، الترخيص لـ280 أستاذا بالتوقف عن العمل، بعضهم لخمس سنوات (طويلة الأمد) وآخرين لثلاث سنوات (متوسطة الأمد)، سبق أن تقدموا بطلب الانتقال لأسباب صحية.

 وأوضحت مصادر أن الأساتذة موضوع قرار الوزير، سيستفيدون من الرخصة الاستثنائية، ابتداء من الموسم الدراسي المقبل، بسبب وضعيتهم الصحية، دون أن تحدد سبل سد الخصاص، مشيرة إلى أن اللجنة الطبية المختصة التابعة لوزارة الصحة، تدارست ملفات الأساتذة الذين يعانون مشاكل صحية، وأقرت بضرورة انتقالهم ومنحهم الرخص للتوقف عن العمل..

 وأكدت المصادر عينها أنه رغم قرار اللجنة، إلا أن وزارة التربية الوطنية أقصتهم من الانتقال، ومنحتهم الرخص، على أن يعودوا إلى مقرات عملهم بعد انتهاء مدة الرخصة، الأمر الذي أثار احتجاج المستفيدين، ودفعهم إلى تنظيم وقفات احتجاجية.

وعن أجرة الأساتذة المستفيدين من الرخص، قالت المصادر إن المستفيدين من الرخصة طويلة الأمد، سيتوصلون بأجرتهم كاملة لمدة 3 سنوات، ونصفها لسنتين، وبالنسبة إلى الذين استفادوا من الرخصة للتوقف عن العمل لثلاث سنوات، سيتوصلون بأجرة كاملة لمدة سنتين، ونصفها لسنة كاملة.

 ولا يتوقف الأمر عند هذا الحد، إذ كشفت المصادر أن وضعيتهم في صناديق التقاعد والضمان الاجتماعي، سيتم تجميدها، طيلة مدة رخصة التوقف عن العمل، الأمر الذي يفسر حرمانهم من حقوقهم، وحرمانهم أيضا من أجرتهم كاملة لمدة معينة. وفي هذا الصدد، قالت أستاذة من المستفيدات من رخصة التوقف عن العمل لأسباب صحية، إن الأساتذة فوجئوا بقرار الوزارة، مشيرة إلى أنها رفضت الأخذ برأي اللجنة التي تدارست ملفاتهم الطبية.

 وأوضحت المتحدثة ذاتها أن الوضعية الصحية لا تتحمل العودة إلى مقرات عملهم، سيما أن العديد من الأساتذة يعملون بالجبال والأرياف وفي ظروف مزرية، مشيرة إلى أن قرار الوزارة غير قانوني. وكشفت المحتجة أن الأساتذة حجوا إلى مقر الوزارة من أجل مطالبة المسؤولين بفتح حوار معهم، مؤكدة أنهم يرفضون حرمانهم من الانتقال، رغم ان الوزارة شددت على الأمر، كما يستنكرون حرمانهم من المشاركة في الحركة الانتقالية خلال مدة الترخيص.

 إلى ذلك، أعلنت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني، أنها أصدرت نتائج عملية معالجة طلبات الانتقال لأسباب صحية برسم سنة 2015 المتوصل بها من طرف اللجنة الطبية المختصة التابعة لوزارة الصحة والتي كانت قد نظمت في الفترة الممتدة بين 6 و24 أبريل الماضي بمقر الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الرباط سلا زمور زعير. وأسفرت النتائج عن تلبية ما مجموعه 417 طلب انتقال ابتداء من الدخول التربوي المقبل، علما أن 280 حالة تدخل ضمن الأمراض التي تتيح لأصحابها الاستفادة من رخص مرضية متوسطة الأمد أو طويلة الأمد. 

 الصباح

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوضة لذى | |