الأربعاء، 28 أكتوبر، 2015

محتجون ضد إلغاء التوقيت المستمر يقتحمون نيابة التعليم بطنجة

بواسطة : tifawt بتاريخ : الأربعاء, أكتوبر 28, 2015
اقتحم محتجّون من آباء وأولياء أمور تلاميذ المدارس الابتدائية مقر نيابة التعليم بطنجة، وطالبوا برحيل النائب الإقليمي، الذي يرفض تلبية مطالبهم المتعلقة أساسا باعتماد التوقيت المستمر. وهدد المحتجون بالدخول في اعتصام مفتوح إذا لم تستجب الجهات المعنية لمطالبهم، قبل أن ينسحبوا من مقر نيابة التعليم ويتوجهوا نحو مقر ولاية طنجة، حيث نظموا وقفة احتجاجية أمامها.

 وتتواصل الفعاليات الاحتجاجية لأولياء أمور تلاميذ “الابتدائي” منذ انطلاق الموسم الدراسي 2015/2016، رغم رداءة الأحوال الجوية في الأيام القليلة الماضية، مطالبين بـ “مراعاة خصوصية كل مدرسة على حدة في اعتماد التوقيت المناسب لها”.

 ويطالب المحتجون بعدم فرض توقيت موحد على جميع المؤسسات التعليمية في المدينة، مفضلين ترك مسألة اختيار التوقيت لكل مؤسسة على حدة، بحسب ما يتفق عليه أولياء تلاميذ كل مؤسسة. وتشتكي أمهات التلاميذ، اللواتي يشكلن أغلبية المحتجين، من معاناتهم مع التوقيت الموحد الذي فُرض على جميع مؤسسات التعليم الابتدائي بطنجة، وهو توقيت متقطع يلزمهن بالتنقل أكثر من مرة إلى المؤسسة التعليمية من أجل جلب أبنائهم ثم إعادتهم مرة أخرى، وما يشكله ذلك من عناء لهن. 

 وتفضل المحتجّات اعتماد التوقيت المستمر الذي يخفف عنهن عناء الذهاب والإياب إلى المؤسسة، خاصة في الأحياء الهامشية التي تعرف تدهورا للبنية التحتية خاصة في الأجواء الماطرة. من جهته أكد النائب الإقليمي بطنجة، سعيد بلوط، في تصريحات إعلامية أن قرار توحيد التوقيت لجميع مؤسسات التعليم الابتدائي يأتي ضمن “برنامج استراتيجي متكامل”، مشيرا إلى أن قرار اعتماد التوقيت المستمر سابقا كان “استثناء في مدينة طنجة”، موضحا أن للتوقيت المستمر “آثار كارثية على تركيز التلميذ”.

 ويعرف انطلاق الموسم الدراسي الحالي بمدينة طنجة تعثرات كثيرة، بداية بنقص الأطر التعليمية في عدد من المؤسسات، وخاصة في مادة الرياضيات، أضف إلى ذلك مشكلة التوقيت والاحتجاجات التي خلفتها في صفوف أولياء أمور التلاميذ.

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوضة لذى | |